باب  خرج في عضد الحافظ المقدسي شئ يشبه الدمل فأعيته مداواته

ثم مسح به قبر أحمد بن حنبل فبرئ ولم يعد إليه. انتهى ملخصاً. (قال العلامة الكوثري رحمه الله: في حاشية السيف الصقيل (185): «رأيت بخط الحافظ الضياء المقدسي الحنبلي في كتابه - الحكايات المنثورة - المحفوظ تحت رقم 98 من المجاميع بظاهرية دمشق أنه سمع الحافظ عبد الغني المقدسي الحنبلي يقول ذلك».

وهذا كما ترى لم يورد فيه ما يجعل له أصلا. فهل يقبل مثل هذا الخبر ونقفز به عن شرط الرواية وراويها