باب لقد أعطي علي بن أبي طالب ثلاث خصال

تمام الرواية «أخبرني الحسن بن محمد بن إسحاق الإسفرائيني ثنا أبو الحسن محمد بن أحمد بن البراء ثنا علي بن عبد الله بن جعفر المديني ثنا أبي أخبرني سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة قال قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه لقد أعطي علي بن أبي طالب ثلاث خصال لأن تكون لي خصلة منها أحب إلي من أن أعطي حمر النعم قيل وما هن يا أمير المؤمنين قال تزوجه فاطمة بنت رسول الله ? وسكناه المسجد مع رسول الله ? يحل له فيه ما يحل له والراية يوم خيبر

ضعيف جدا. رواه الحاكم وقال «هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه». وتعقبه الذهبي فقال «بل المديني عبد الله بن جعفر ضعيف» بل قال في الميزان «متفق على ضعفه» ووصفه الهيثمي بأنه «متروك» (مجمع الزوائد9/ 121).

حدثنا نضر بن علي ثنا عبد الله بن داود عن هشام بن سعد عن عمر ابن أسيد عن ابن عمر قال كنا نقول على عهد رسول الله ? النبي وأبو بكر وعمر ولقد أعطي علي بن أبي طالب ثلاث خصال لأن يكون لي إحداهن أحب إلي من أن يكون لي الدنيا وما فيها تزويجه فاطمة وولدت له وغلق الابواب والثالثة يوم خيبر».

رجاله ثقات رجال البخاري غير هشام بن سعد. قال الحافظ في تقريب التهذيب «هشام بن سعد المدني أبو عباد أو أبو سعيد صدوق له أوهام ورمي بالتشيع» (تقريب التهذيب1/ 572)