باب لينتهين بني وليعة أو لأبعثن إليهم رجلا كنفسي

يقتل مقاتلتهم ويسبي ذراريهم وهو هذا ثم ضرب بيده على كتف علي بن أبي طالب»

قال الهيثمي في (مجمع الزوائد7/ 110) «رواه الطبراني في الأوسط وفيه: عبد الله بن عبد القدوس التميمي: ضعفه الجمهور ووثقه ابن حبان وبقية رجاله ثقات».

عبد الله بن عبد القدوس: قال النسائي «ليس بثقة» (الضعفاء والمتروكون337) وذكره الدارقطني في (الضعفاء والمتروكون320). وقال يحيى بن معين «ليس بشيء يشبه المجنون يصيح الصبيان في أثره» (الجرح والتعديل5/ 104). بل قال «رافضي خبيث» (الكامل في الضعفاء4/ 197 الضعفاء والمتروكون2/ 130 لابن الجوزي). وقال الحافظ الذهبي «رافضي خبيث» (ميزان الاعتدال4/ 141 و8/ 136). وقال صاحب المغني في الضعفاء «ضعفوه» (1/ 346). ورواه البيهقي في (السنن الكبرى5/ 127) عن زيد بن يثيع عن أبي ذر. وزيد ثقة ولكن في السند إرسال. ولذلك قال محقق كتاب فضائل الصحابة للإمام أحمد (2/ 706 ح رقم966) «مرسل ورجاله ثقات».

ورواه الحاكم في المستدرك (2/ 120) وأوله «أيها الناس إني لكم فرط» وصححه وتعقبه الذهبي قائلا «طلحة ليس بمعتمد». يعني طلحة بن جبر.

وقال الهيثمي في تعقيبه للحديث «فيه طلحة وهو ضعيف» (مجمع الزوائد9/ 163).

ورواه ابن أبي شيبة في مصنفه (6/ 369) وفيه عبد الله بن شداد تابعي كبير أخرج له مسلم وحديثه مرسل كما قال الألباني (معجم أسامي الرواة2/ 612)