أن عليا حمل باب خيبر يوم افتتحها

وأنهم خربوه بعد ذلك فلم يحمله إلا أربعون رجلا.

قال الذهبي «هذا منكر رواه جماعة عن إسماعيل» (ميزان الاعتدال5/ 139).

غير أن الحافظ ابن حجر تعقبه بأن له شاهدا من حديث أبي رافع عند أحمد في مسنده، لكن لم يقل أربعون رجلا» (لسان الميزان4/ 196