أنا شجرة وفاطمة أصلها وعلي لقاحها والحسن والحسين ثمرها

موضوع. قال الحافظ «لعله وضعه ميناء» (لسان الميزان4/ 77). يعني ميناء بن أبي ميناء. كذلك حكم عليه السيوطي وابن الجوزي بالوضع. (اللآلئ المصنوعة1/ 370 الموضوعات1/ 321 لابن الجوزي)