أنت الذي تزعم أنك نبي (قول عائشة للنبي)

الحديث ضعيف. قال الحافظ الهيثمي «فيه محمد بن إسحاق وهو مدلس وقد عنعنه» (مجمع الزوائد4/ 322). وهو عين ما قاله الحافظ العراقي في تخريج إحياء علوم الدين (2/ 43). فالحديث معلول بالعنعنة. والمدلس تقبل روايته إذا كانت بلفظ (حدثني) ولا تقبل إذا قال (عن عن).

وإيراد الغزالي لها من جملة ما حشا به كتابه الإحياء من آلاف الأحاديث الضعيفة والموضوعة. وهذه الرواية بذاتها كانت سببا في توجيه نقد أهل العلم إليه. وقد وجه ابن الجوزي نقده إلى الغزالي لإيراده مثل هذا الحديث خاصة وحشو كتابه الإحياء بآلاف الأحاديث الضعيفة والموضوعة عامة. (أنظر صيد الخاطر ص 120