أن الحسن العسكري سئل هل لك ولد؟ قل نعم

هذه الرواية قد يرويها من ينتسب إلى السنة وحقيقته التشيع والترفض.

رواها الكليني أن الحسن العسكري سئل: هل لك ولد؟ قل نعم. قال: فأين أجده؟ قال: في المدينة» (الكافي1/ 328 كتاب الحجة- باب الاشارة والنص إلى صاحب الدار).

وهذه طامة كبرى في هذه الرواية. فإن المهدي عندكم قد أم صلاة الجنازة على أبيه في سامراء وكان عمره خمس سنوات. فالرواية تؤكد للسائل بل هي تأكيد لكل من وقع في حيرة من أمره أنه سوف يجده في المدينة. فلا تفرحوا بالرواية كثيرا فإنها تحمل في طياتها تناقضا وتسبب صداعا آخر وتزيد الشيعة حيرة. وصدق الله القائل (ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا