باب من بات ولم يهتم بأمور المسلمين فليس منهم

قال الذهبي عن هذا الخبر» أحسبه موضوعا «(المستدرك4/ 317) وقال ابن الجوزي في الموضوعات وتعقبه السيوطي في اللآلئ بأن له شواهد ذكرها.

الأولى من طريق إبان وهو ابن أبي عياش: كذبه شعبة وغيره والثاني عن عبد الله بن سلمة وهو ضعيف ضعفه الدارقطني وقال أبو نعيم متروك.

وهناك شواهد أخرى رواها الطبراني من طريق يزيد بن ربيعة الرحبي وهو متروك. والحاكم 4/ 320 من طريق إسحاق بن بشر ومقاتل بن سلميان وكلاهما ليس بثقة.

(سلسلة الضعيفة 1/ 320 - 323