أن أم محمد بن الحنفية كانت مرتدة فاسترقها علي واستولدها

وذكر الواقدي في كتاب الردة من حديث خالد بن الوليد أنه قسم سهم بني حنيفة خمسة أجزاء وقسم على الناس أربعة وعزل الخمس حتى قدم به على أبي بكر ثم ذكر من عدة طرق أن الحنفية كانت من ذلك السبي قلت وروينا في جزء بن علم أن النبي ? رأى الحنفية في بيت فاطمة فأخبر عليا أنها ستصير له وأنه يولد له منها ولد اسمه محمد «(التلخيص الحبير4/ 50).

وهذا يؤكد أن عليا رضي الله عنه قد شارك في حروب الردة