إن وصيي وموضع سري هو علي بن أبي طالب

وخير من أترك من بعدي وينجز عدتي ويقضي ديني علي بن أبي طالب

رواه الهيثمي في مجمع الزوائد 9/ 114 وعزاه إلى الطبراني وقال» فيه ناصح بن عبد الله وهو متروك «.

وورد بلفظ آخر كسبب لنزول آية (وأنذر عشيرتك الأقربين (قال» لما نزلت دعا رسول الله (رجالا من أهل بيته فقال: من يضمن عني ديني ومواعيدي ويكون معي في الجنة ويكون خليفتي في أهلي؟ فقال علي: أنا. فقال رسول الله (» علي يقضي عني ديني وينجز مواعيدي «وإسناده ضعيف: فيه يحيى الحماني وعباد بن عبد الله وشريك. قال الحافظ «قال البزار: هذا الحديث منكر. قلت: وأبو نعيم ضرار بن صرد ضعيف جدا» (مختصر زوائد البزار2/ 309).

وقوله «خليفتي في أهلي» ليس بنص على الإمامة بعده وإنما معناه أنت خليفتي على أهلي أي على فاطمة وولديها وهم أهل له