×

تعريف العصمة

تعريف العصمة

الكاتب: جفجاف ابراهيم

 

تعريف العصمة 

 


يقول الصدوق في كتاب الاعتقادات: " اعتقادنا في الأنبياء والرسل والأئمة والملائكة صلوات الله عليهم أنهم معصومون مطهرون من كل دنس، وأنهم لا يذنبون ذنبا، لا صغيرا ولا كبيرا، ولا يعصون الله ما أمرهم، ويفعلون ما يؤمرون.
ومن نفي عنهم العصمة في شئ من أحوالهم فقد جهلهم (1).1) الاعتقادات - الصدوق - ص 97

 

 

 


 تعريف المفيد (المتوفى سنة 413هـ) للعصمة حيث قال: (بأنها لطف يفعله الله تعالى بالمكلف بحيث يمنع منه وقوع المعصية، وترك الطاعة مع قدرته عليها

 


([4]) المفيد/ النكت الاعتقادية: (ص33-34)، تصحيح الاعتقاد: (ص106)، الجيلاني/ توفيق التطبيق: (ص16).



(1) في ج، ر زيادة: ومن جهلهم فهو كافر. " أهـ. (1)
وقال الحلي:
وأن الأنبياء معصومون عن الخطاء والسهو والمعصية، صغيرها وكبيرها، من أول العمر إلى آخره، وإلا يبق وثوق بما يبلغونه، فانتفت فائدة البعثة، ولزم التنفير عنهم، وأن الأئمة معصومون كالأنبياء في ذلك، لما تقدم " اهـ. (2) منهاجالكرامة - الحلي - ص 37

 



ميزان الحكمة لمحمد الريشهري الجزء1 صفحة174

 

 

معناها: أن الإمام معصوم من الذنوب كلها صغيرها وكبيرها لا يزل عن الفتيا ولا يخطئ في الجواب ولا يسهو ولا ينسى ولا يلهو بشيء من أمر الدنيا

 


عقائد الإمامية لمحمد رضا المظفر صفحة51 تحقيق: محمد جواد الطريحي

http://www.rafed.net/books/aqaed/imamea/x5.html

 

 

ونعتقد أن الإمام كالنبي يجب أن يكون معصوماً من جميع الرذائل ما ظهر منها وما بطن كما يجب أن يكون معصوماً من السهو والخطأ والنسيان لأن الأئمة حفظة الشرع والقوامون عليه حالهم في ذلك حال النبي

 


عقائد الإمامية لمحمد رضا المظفر صفحة51 تحقيق: محمد جواد الطريحي

http://www.rafed.net/books/aqaed/imamea/x5.html

 

 

ونعتقد أن الإمام كالنبي يجب أن يكون معصوماً من جميع الرذائل ما ظهر منها وما بطن كما يجب أن يكون معصوماً من السهو والخطأ والنسيان لأن الأئمة حفظة الشرع والقوامون عليه حالهم في ذلك حال النبي

 


بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء17 صفحة108

http://www.yasoob.com/books/htm1/m013/12/no1296.html

 

 

" إن أصحابنا الإمامية أجمعوا على عصمة الأئمة – صلوات الله عليهم – من الذنوب الصغيرة والكبيرة عمداً وخطأً ونسياناً من وقت ولادتهم إلى أن يلقوا الله عز وجل

 


بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء25 صفحة164

http://www.yasoob.com/books/htm1/m013/13/no1304.html

 

 

قال أمير المؤمنين عليه السلام : « والإمام المستحق للاِمامة له علامات، فمنها : أن يعلم أنّه معصوم من الذنوب كلّها صغيرها وكبيرها ، لا يزلّ في الفتيا ، ولا يخطئ في الجواب ، ولا يسهو ، ولا ينسى ، ولا يلهو بشيء من أمر الدنيا » .

 


العصمة للسيد علي الحسيني الميلاني. ص22

http://www.elgadir.com/a/1/books/all/nadwe20/nadwe20.html#ohm03

 

 

إننا نشترط في العصمة أنْ يكون المعصوم منزّهاً عن السهو والخطأ والنسيان أيضاً، ولا منزهاً عن المعاصي والذنوب فقط