×

الله عز وجل في السماء من كتب الاثني عشرية

الله عز وجل في السماء من كتب الاثني عشرية

الكاتب: جفجاف ابراهيم

التوحيد للصدوق (381 هـ) صفحة248

www.yasoob.com/books/htm1/m012/10/no1001.htm

 

قال السائل: فما الفرق بين أن ترفعوا أيديكم إلى السماء وبين أن تخفضوها نحو الأرض؟ قال أبو عبد الله ع: ذلك في علمه وإحاطته وقدرته سواء ولكنه عز وجل أمر أولياءه وعباده برفع أيديهم إلى السماء نحو العرش لأنه جعله معدن الرزق فثبتنا ما ثبته القرآن والأخبار عن الرسول صلى الله عليه وآله حين قال: ارفعوا أيديكم إلى الله عز وجل وهذا يجمع عليه فرق الأمة كلها


وسائل الشيعة (آل البيت) للحر العاملي (1104 هـ) الجزء7 صفحة47

www.yasoob.com/books/htm1/m012/10/no1045.html

 

(8683) 5 محمد بن علي بن الحسين في (التوحيد) عن علي بن أحمد الدقاق عن أبي القاسم العلوي عن محمد بن إسماعيل البرمكي عن الحسين بن الحسن عن إبراهيم بن هاشم عن العباس بن عمرو عن هشام بن الحكم عن أبي عبد الله (ع) في حديث أن زنديقا سأله فقال: ما الفرق بين أن ترفعوا أيديكم إلى السماء وبين أن تخفضوها نحو الأرض؟ قال أبو عبد الله (ع): ذلك في علمه وإحاطته وقدرته سواء ولكنه عز وجل أمر أولياءه وعباده برفع أيديهم إلى السماء نحو العرش لأنه جعله معدن الرزق فثبتنا ما ثبته القرآن والأخبار عن الرسول (صلى الله عليه وآله) حين قال: ارفعوا أيديكم إلى الله عز وجل


بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء3 صفحة30 باب 1  ثواب الموحدين والعارفين

http://www.yasoob.com/books/htm1/m013/12/no1282.html

www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/behar03/a3.html

 

قال السائل: فما الفرق بين أن ترفعوا أيديكم إلى السماء وبين أن تخفضوها نحو الأرض؟ قال أبو عبد الله ع: ذلك في علمه وإحاطته وقدرته سواء ولكنه عز وجل أمر أولياءه وعباده برفع أيديهم إلى السماء نحو العرش لأنه جعله معدن الرزق فثبتنا ما ثبته القرآن والأخبار عن الرسول صلى الله عليه وآله حين قال: ارفعوا أيديكم إلى الله عز وجل وهذا تجمع عليه فرق الأمة كلها .


بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء3 صفحة331

www.yasoob.com/books/htm1/m013/12/no1282.html

 

قال السائل: فما الفرق بين أن ترفعوا أيديكم إلى السماء وبين أن تخفضوها نحو الأرض: قال أبو عبد الله ع: ذلك في علمه وإحاطته وقدرته سواء ولكنه عز و جل أمر أولياءه وعباده برفع أيديهم إلى السماء نحو العرش لأنه جعله معدن الرزق فثبتنا ما ثبته القرآن و الأخبار عن الرسول صلى الله عليه وآله حين قال: ارفعوا أيديكم إلى الله عز وجل . وهذا يجمع عليه فرق الأمة كلها .


بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء10 صفحة199

www.yasoob.com/books/htm1/m013/12/no1289.html

 

قال السائل: فما الفرق بين أن ترفعوا أيديكم إلى السماء وبين أن تخفضوها نحو الأرض ؟ قال أبو عبد الله (ع): ذلك في علمه وإحاطته وقدرته سواء ولكنه عز وجل أمر أولياءه وعباده برفع أيديهم إلى السماء نحو العرش لأنه جعله معدن الرزق فثبتنا ما ثبته القرآن والأخبار عن الرسول (صلى الله عليه وآله) حين قال: (ارفعوا أيديكم إلى الله عز وجل) وهذا يجمع عليه فرق الأمة كلها .


بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء90 صفحة309

www.yasoob.com/books/htm1/m013/13/no1369.html

 

8 - التوحيد: الدقاق عن أبي القاسم العلوي عن البرمكي عن الحسين بن الحسن عن إبراهيم بن هاشم عن العباس بن عمرو عن هشام بن الحكم في حديث الزنديق الذي أتى أبا عبد الله ع أنه لما نفى ع عن الله المكان قال الزنديق: فما الفرق بين أن ترفعوا أيديكم إلى السماء وبين أن تخفضوها نحو الأرض؟ قال أبو عبد الله ع: ذلك في علمه وإحاطته وقدرته سواء ولكنه عز وجل أمر أولياءه وعباده برفع أيديهم إلى السماء نحو العرش لأنه جعله معدن الرزق فثبتنا ما ثبته القرآن و الأخبار عن الرسول الله صلى الله عليه وآله حين قال:ارفعوا أيديكم إلى الله عز وجل وهذا يجمع عليه فرق الأمة كلها


نور البراهين لنعمة الله الجزائري (1112 هـ) الجزء2 صفحة47

http://gadir.free.fr/Ar/Ehlibeyt/kutub2/Nurul_Barahin/noor%20-%2002.htm

 

قال السائل: فما الفرق بين أن ترفعوا أيديكم إلى السماء وبين أن تخفضوها نحو الأرض ؟ قال أبو عبد الله ع: ذلك في علمه وإحاطته وقدرته سواء ولكنه عز وجل أمر أولياءه وعباده برفع أيديهم إلى السماء نحو العرش لأنه جعله معدن الرزق فثبتنا ما ثبته القرآن و الأخبار عن الرسول صلى الله عليه وآله حين قال: ارفعوا أيديكم إلى الله عز وجل وهذا يجمع عليه فرق الأمة كلها.