بحث متقدم... 
    
   
 
 
الرئيسة من عقــائد الرافضةالاسماء والصفاتالله يضع يده على رأس الحسين
 
 
الله يضع يده على رأس الحسين
 

حدثني ابي رحمه الله، عن سعد بن عبد الله، عن محمد بن عيسى بن عبيد اليقطيني، عن محمد بن سنان، عن ابي سعيد القماط، عن ابن ابي يعفور، عن ابي عبد الله (عليه السلام)، قال بينما رسول الله (صلى الله عليه وآله) في منزل فاطمة (عليها السلام) والحسين في حجره إذ بكى وخر ساجدا ثم قال: يا فاطمة يا بنت محمد إن العلي الأعلى تراءى لي في بيتك هذا في ساعتي هذه في أحسن صورة وأهيا هيئة، وقال لي: يا محمد أتحب الحسين (عليه السلام)، فقلت: نعم قرة عيني وريحانتي وثمرة فؤادي وجلدة ما بين عيني، فقال لي: يا محمد - ووضع يده على رأس الحسين (عليه السلام) - بورك من مولود عليه بركاتي وصلواتي ورحمتي ورضواني، ولعنتي وسخطي وعذابي وخزيي ونكالي على من قتله وناصبه وناواه ونازعه، اما انه سيد الشهداء من الاولين والاخرين في الدنيا والاخرة.كتاب كامل الزيارات جعفر بن محمد بن قولويه ص141-142

 

http://www.yasoob.com/books/htm1/m012/09/no0990.html

 

توثيق السند

 

[ 318 ] جعفر بن محمد بن جعفر بن موسى بن قولويه أبو القاسم وكان أبوه يلقب مسلمة من خيار أصحاب سعد، وكان أبو القاسم من ثقات أصحابنا وأجلائهم في الحديث والفقه. كتاب رجال النجاشي ص123

http://www.yasoob.com/books/htm1/m020/23/no2320.html

 

[ 141 ] 1 - جعفر بن محمد بن قولويه القمي، يكنى ابا القاسم، ثقة. له تصانيف كثيرة على عدد ابواب الفقه. كتاب الفهرست للطوسي ص91

http://www.yasoob.com/books/htm1/m020/23/no2324.html

 

661 - محمد بن قولويه: قال النجاشي عند ترجمة ابنه جعفر بن محمد بن جعفر: إنه يلقب مسلمة، من خيار أصحاب سعد (6). وقال عند ترجمة ابنه علي بن محمد بن جعفر: إن أباه يلقب مملة (7). وقال الشيخ في الرجال: محمد بن قولويه الجمال (8)، والد أبي القاسم جعفر بن محمد، يروي عن سعد بن عبد الله وغيره، في من لم يرو عن الأئمة عليهم السلام (9)، انتهى. وأصحاب سعد على ما يفهم أكثرهم ثقات كعلي بن الحسين بن بابويه ومحمد بن الحسن بن الوليد وحمزة بن القاسم ومحمد بن يحيى العطار وغيرهم، فكأن قول النجاشي: إنه من خيار أصحاب سعد، يدل على توثيقه. كتاب نقد الرجال للتفرشي ج4 ص304-305

http://www.yasoob.com/books/htm1/m020/23/no2337.html

 

 

 

 

محمد بن قولويه: الجمال، والد أبي القاسم جعفر بن محمد، يروي عن سعد بن عبد الله وغيره. رجال الشيخ: في من لم يرو عنهم عليهم السلام (22). وتقدم عن النجاشي في ترجمة ابنه جعفر، أنه من خيار أصحاب سعد، وقد أكثر الرواية عنه، ابنه جعفر، في كامل الزيارات، وقد التزم بأن لا يروي في كتابه هذا، إلا عن ثقة. كتاب معجم رجال الحديث للخوئي ج18 ص174-175

http://www.yasoob.com/books/htm1/m020/23/no2376.html

 

سعد بن عبد الله بن أبي خلف الاشعري القمي أبو القاسم، شيخ هذه الطائفة وفقيهها و وجهها. كان سمع من حديث العامة شيئا كثيرا، وسافر في طلب الحديث، لقى من وجوههم الحسن بن عرفة ومحمد بن عبد الملك الدقيقي وأبا حاتم الرازي و عباس الترقفي ولقى مولانا أبا محمد عليه السلام. كتاب رجال النجاشي ص177

http://www.yasoob.com/books/htm1/m020/23/no2320.html

 

سعد بن عبد الله القمي: يكنى أبا القاسم، جليل القدر، واسع الاخبار، كثير التصانيف، ثقة. كتاب معجم رجال الحديث للخوئي ج9 ص79

http://www.yasoob.com/books/htm1/m020/23/no2367.html

 

محمد بن عيسى بن عبيد بن يقطين بن موسى مولى أسد بن خزيمة، أبو جعفر، جليل في (من) أصحابنا، ثقة، عين، كثير الرواية، حسن التصانيف، روى عن أبي جعفر الثاني عليه السلام مكاتبة ومشافهة. وذكر أبو جعفر بن بابويه، عن ابن الوليد أنه قال: ما تفرد به محمد بن عيسى من كتب يونس وحديثه لا يعتمد عليه. ورأيت أصحابنا ينكرون هذا القول، ويقولون: من مثل أبي جعفر محمد بن عيسى. سكن بغداد. كتاب رجال النجاشي ص333

http://www.yasoob.com/books/htm1/m020/23/no2320.html

 

محمد بن سنان، ثقة على نظرية صحيحة روى عنه في الوسائل 4 / 7 من أبواب التيمم بطريق صحيح. كتاب مشايخ الثقات لغلام رضا عرفانيان ص81

http://www.yasoob.com/books/htm1/m020/23/no2393.html

 

أبو جعفر الزاهرى الكوفى محمد بن سنان من اصحاب الكاظم والرضا والجواد عليهم السلام ذكره الشيخ في اصحابهم وذكرناه في طبقات اصحابهم ومات سنة عشرين ومأتين وقد ورد فيه أخبار كثيرة ذكرناها في أخبار الرواة قد اختلفت دلالة على المدح والذم حققنا الجمع بينها في الشرح على الكشى وكانت هي الاصل في اختلاف أئمة الرجال والحديث في ذمه ومدحه وتضعيفه وتوثيقه واشيعنا الكلام في ذلك في فوائد انا لرجالية وقد حصل له اضطراب ثم زال فابتلى بهذه الذموم ولقد قال فيه صفوان بن يحيى الجليل الثقة: لقد هم ان يطير غير مرة فقصصناه حتى ثبت معنا. وقد عده المفيد من ثقاتأصحاب الكاظم وخاصته واهل الورع والعلم والفقه من شيعته في كتاب (الارشاد). كتاب تاريخ ال زرارة ابو غالب الرازي ج2 ص67

http://www.yasoob.com/books/htm1/m020/23/no2318.html

 

 

وقال الخاقاني في محمد بن سنان :

وكيف كان فهو سالم مما طعن به ورمى من الغلو وشبهه مما يوجب فسادا في العقيدة كما سمعت ما عن الشريف (نعمة الله الجزائري) من التنزيه له من ذلك بل جعله من اخص خواص الامامين الطاهرين الرضا والجواد عليهما السلام والعلامة المجلسي حتى جعله من اصحاب الاسرار و قبله والده التقى ومثلهما الشيخ سليمان (1) وكذا الفاضل الشيخ عبد النبي (2) والسيد رضى الدين بن طاووس حتى تعجب ممن ذمه كما سمعت وقبلهم شيخ الطائفة وعميدها الشيخ الطوسى فانه جعله في (غيبته) من الوكلاء والقوام الذين ما غيروا وما بدلوا وما خانوا وماتوا على منهاجهم كما تقدم وقبله شيخه الشيخ المفيد فانه عده من خاصة الكاظم عليه السلام وثقاته واهل العلم والورع والفقه من شيعته كما سمعت رجوع العلامة عن تضعيفه في (الخلاصة) الى الحكم بصحته صريحا في (المختلف) الذى هو اخر كتبه وبقى تضعيف ابن الغضائري والنجاشى فاما ابن الغضائري فلا عبرة بتضعيفه لتسرعه. كتاب رجال الخاقاني لعلي الخاقاني ص166

http://www.yasoob.com/books/htm1/m020/23/no2352.html

 

ابي سعيد القماط

خالد بن سعيد أبو سعيد القماط كوفي، ثقة، روى عن أبي عبد الله عليه السلام. له كتاب أخبرناه ابن شاذان عن أحمد بن محمد بن يحيى عن سعد قال: حدثنا أحمد بن محمد بن عيسى عن محمد بن سنان، عن أبي سعيد بكتابه. كتاب رجال النجاشي ص149

http://www.yasoob.com/books/htm1/m020/23/no2320.html

 

عبد الله بن أبي يعفور: قال النجاشي: " عبد الله بن أبى يعفور العبدي - واسم أبي يعفور واقد وقيل وقدان - يكنى أبا محمد، ثقة ثقة، جليل في أصحابنا، كريم على أبي عبد الله (عليه السلام)، ومات في أيامه، وكان قارئا يقرئ في مسجد الكوفة، له كتاب. كتاب معجم رجال الحديث ج11 ص102

http://www.yasoob.com/books/htm1/m020/23/no2369.html

 

 

 

 

 

كتاب كامل الزيارات الذي صرح مؤلفه الشيخ الجليل ابن قولويه(قدس سره) بأنه لم يودع فيه إلا ما رواه الثقات، وشهادته هذه تكفي في الوثوق بما ذكره في الكتاب المذكور وحجيته على ما ذكرناه في محله. سماحة المرجع محمد سعيد الطباطبائي الحكيم

http://www.alhakeem.com/arabic/almahajja/025/05.htm