×

الله مستول على العرش عند الشيعة عياذا بالله

الله مستول على العرش عند الشيعة عياذا بالله

الكاتب: جفجاف ابراهيم

الله مستول على العرش عند الشيعة عياذا بالله


التوحيد للصدوق صفحة248

www.yasoob.com/books/htm1/m012/10/no1001.html

 

قال السائل: فقوله: (الرحمن على العرش استوي)

قال أبو عبد الله ع: بذلك وصف نفسه وكذلك هو مستول على العرش بائن من خلقه من غير أن يكون العرش حاملا له ولا أن يكون العرش حاويا له ولا أن العرش محتاز له ولكنا نقول: هو حامل العرش وممسك العرش ونقول من ذلك ما قال: (وسع كرسيه السماوات والأرض) فثبتنا من العرش والكرسي ما ثبته ونفينا أن يكون العرش والكرسي حاويا له أو يكون عز وجل محتاجا إلى مكان أو إلى شيء مما خلق بل خلقه محتاجون إليه .


الاحتجاج للطبرسي (548 هـ) الجزء2 صفحة70 ترجمة هشام بن الحكم

http://www.yasoob.com/books/htm1/m013/11/no1192.html

 

قال السائل فقوله: (الرحمن على العرش استوي)

قال أبو عبد الله ع: بذلك وصف نفسه وكذلك هو مستول على العرش بائن من خلقه من غير أن يكون العرش محلا له لكنا نقول: هو حامل وممسك للعرش ونقول في ذلك ما قال: (وسع كرسيه السماوات والأرض) فثبتنا من العرش والكرسي ما ثبته ونفينا أن يكون العرش والكرسي حاويا له وأن يكون عز وجل محتاجا إلى مكان أو إلى شيء مما خلق بل خلقه محتاجون إليه


بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء3 صفحة29 باب 1 ثواب الموحدين و العارفين

www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/behar03/a3.html

 

قال السائل: فقوله: الرحمن على العرش استوي؟

قال أبو عبد الله ع: بذلك وصف نفسه وكذلك هو مستول على العرش بائن من خلقه من غير أن يكون العرش حاملا له ولا أن العرش محل له لكنا نقول: هو حامل للعرش وممسك للعرش ونقول في ذلك: ما قال: وسع كرسيه السماوات والأرض فثبتنا من العرش والكرسي ما ثبته ونفينا أن يكون العرش والكرسي حاويا له وأن يكون عز وجل محتاجا إلى مكان أو إلى شيء مما خلق بل خلقه محتاجون إليه .


كتاب بحار الأنوار الجزء 3 صفحة 331 باب 14 نفى الزمان والمكان والحركة والانتقال عنه تعالى

www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/behar03/a34.html

 

قال السائل: فقوله: الرحمن على  على العرش استوي ؟

قال أبو عبد الله ع: بذلك وصف نفسه وكذلك هو مستول على  العرش بائن من خلقه من غير أن يكون العرش حاملا له ولا أن العرش محل له لكنا  نقول: هو حامل للعرش وممسك للعرش ونقول في ذلك: ما قال: وسع كرسيه السموات و الأرض. فثبتنا من العرش والكرسي ما ثبته ونفينا أن يكون العرش والكرسي حاويا له وأن يكون عز وجل محتاجا إلى مكان أو إلى شيء مما خلق بل خلقه محتاجون إليه


نور البراهين لنعمة الله الجزائري (1112 هـ) الجزء2 صفحة46-47

http://gadir.free.fr/Ar/Ehlibeyt/kutub2/Nurul_Barahin/noor%20-%2002.htm

 

قال السائل: فقوله: الرحمن على العرش استوي

قال أبو عبد الله ع: بذلك وصف نفسه وكذلك هو مستول على العرش بائن من خلقه من غير أن يكون العرش حاملا له ولا أن يكون العرش حاويا له ولا أن العرش محتاز له ولكنا نقول: هو حامل العرش وممسك العرش ونقول من ذلك ما قال: وسع كرسيه السماوات والأرض فثبتنا من العرش والكرسي ما ثبته ونفينا أن يكون العرش والكرسي حاويا له أو يكون عز وجل محتاجا إلى مكان أو إلى شيء مما خلق بل خلقه محتاجون إليه .