بحث متقدم... 
    
   
 
 
الرئيسة من عقــائد الرافضةالاسماء والصفاتهشام بن الحكم مجسم
 
 
هشام بن الحكم مجسم

هشام بن الحكم مجسم

 

 

 

 

 


الكافي للكليني (329 هـ) الجزء 1 صفحة 104 باب النهي عن الجسم والصورة

 

 

 

 

 

www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/al-kafi-1/04.htm#06

 

 

 

 

 

1 - أحمد بن إدريس عن محمد بن عبد الجبار عن صفوان بن يحيى عن علي بن أبي حمزة قال: قلت لأبي عبد الله (ع): سمعت هشام بن الحكم يروي عنكم أن الله جسم صمدي نوريمعرفته ضرورة يمن بها على من يشاء من خلقه فقال (ع): سبحان من لا يعلم أحد كيف هو إلا هو ليس كمثله شيء  وهو السميع البصير لا يحد ولا يحس ولا يجس ولا تدركه الأبصار ولا الحواس ولا يحيط به شيء ولا جسم ولا صورة ولا تخطيط ولا تحديد.

 

 


مرآة العقول في شرح أخبار آل الرسولللمجلسي (1111 هـ) الجزء2 صفحة1

http://gadir.free.fr/Ar/Ehlibeyt/kutub2/Mirat_ul_Ukul/002.htm

 

 

 

 

الحديث الأول:موثق

 

تعليق : الشاهد من الرواية أن هشام بن الحكم كان مجسم وجعفر الصادق أنكر عليه ذلك.

 

 


الكافي للكليني (329 هـ) الجزء 1 صفحة 105 باب النهي عن الجسم والصورة

www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/al-kafi-1/04.htm#06

 

4 - محمد بن أبي عبد الله عمن ذكره عن علي بن العباس عن أحمد بن محمد بن أبي نصر عن محمد بن حكيم قال: وصفت لأبي إبراهيم (ع) قول هشام بن سالم الجواليقي وحكيت له: قول هشام بن الحكم إنه جسم فقال: إن الله تعالى لا يشبهه شيء  أي فحش أو خنى أعظم من قول من يصف خالق الأشياء بجسم أو صورة أو بخلقة أو بتحديد وأعضاء تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا

 

 

 


الكافي للكليني (329 هـ) الجزء 1 صفحة 105 باب النهي عن الجسم والصورة

 

 

www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/al-kafi-1/04.htm#06

 

5 - علي بن محمد رفعه عن محمد بن الفرج الرخجي قال: كتبت إلى أبي الحسن (ع) أسأله عما قال هشام بن الحكم في الجسم وهشام بن سالم في الصورة فكتب: دع عنك حيرة الحيران واستعذ بالله من الشيطان ليس القول ما قال الهشامان.

 

 

 

 

 

 

 

 

مرآة العقول في شرح أخبار آل الرسولللمجلسي (1111 هـ) الجزء2 صفحة1

 

 

 

http://gadir.free.fr/Ar/Ehlibeyt/kutub2/Mirat_ul_Ukul/002.htm

 

 

 

الحديث الخامس: مرفوع.

 

 

 


الكافي للكليني (329 هـ) الجزء 1 صفحة 106 باب النهي عن الجسم والصورة

 

 

www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/al-kafi-1/04.htm#06

 

6 - محمد بن أبي عبد الله عن محمد بن إسماعيل عن الحسين بن الحسن عن بكر بن صالح عن الحسن بن سعيد عن عبد الله بن المغيرة عن محمد بن زياد قال: سمعت يونس بن ظبيان يقول: دخلت على أبي عبد الله (ع) فقلت له: إن هشام بن الحكم يقول قولا عظيما إلا أني أختصر لك منه أحرفا فزعم أن الله جسم لان الأشياء شيئان: جسم وفعل الجسم فلا يجوز أن يكون الصانع بمعنى الفعل ويجوز أن يكون بمعنى الفاعل فقال أبو عبد الله (ع): ويحه أما علم أن الجسم محدود متناه والصورة محدودة متناهية فإذا احتمل الحد احتمل الزيادة والنقصان وإذا احتمل الزيادة والنقصان كان مخلوقا قال: قلت: فما أقول؟ قال: لا جسم ولا صورة وهو مجسم الأجسام ومصور الصور لم يتجزأ ولم يتناه ولم يتزايد ولم يتناقص لو كان كما يقولون لم يكن بين الخالق والمخلوق فرق ولا بين المنشئ  والمنشأ لكن هو المنشئ  فرق بين من جسمه وصوره وأنشأه إذ كان لا يشبهه شيء  ولا يشبه هو شيئا.

 

 

 


الكافي للكليني (329 هـ) الجزء 1 صفحة 105 باب النهي عن الجسم والصورة

 

 

www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/al-kafi-1/04.htm#06

 

7 - محمد بن أبي عبد الله عن محمد بن إسماعيل عن علي بن العباس عن الحسن ابن عبد الرحمن الحماني قال: قلت لأبي الحسن موسى بن جعفر (ع): إن هشام بن الحكم زعم أن الله جسم ليس كمثله شيء عالم سميع بصير قادر متكلم ناطق والكلام والقدرة والعلم يجري مجرى واحد ليس شيء منها مخلوقا فقال: قاتله الله أما علم أن الجسم محدود والكلام غير المتكلم معاذ الله وأبرأ إلى الله من هذا القول لا جسم ولا صورة ولا تحديد وكل شيء سواه مخلوق إنما تكون الأشياء بإرادته ومشيئته من غير كلام ولا تردد في نفس ولا نطق بلسان

 

 

 


المجلسيُّ يَكْذِبُ لِيُبَرِّأ هشام الجواليقي

 

 

الكافي للكليني (329 هـ) الجزء1 صفحة106 باب النهي عن الجسم والصورة

www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/al-kafi-1/04.htm#06

 

8 - علي بن إبراهيم عن محمد بن عيسى عن يونس عن محمد بن حكيم قال : وصفت لأبي الحسن ع قول هشام الجواليقي وما يقول فيالشاب الموفقووصفت له قول هشام بن الحكم فقال : إن الله لا يشبهه شيء .

 

 

 

 

 

 

 

 

مرآة العقول للمجلسي (1111 هـ)الجزء2 صفحة8

 

 

 

http://gadir.free.fr/Ar/Ehlibeyt/kutub2/Mirat_ul_Ukul/002.htm

 

 

 

الحديث الثامن:مجهول.

 

 

 


الكافي للكليني (329 هـ) الجزء1 صفحة235 باب ما عند الأئمة من سلاح رسول الله ومتاعه

 

 

www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/al-kafi-1/08.htm#13

 

6 - علي بن إبراهيم عن محمد بن عيسى عن يونس بن عبد الرحمن عن محمد بن حكيم عن أبي إبراهيم ع قال : السلاح موضوع عندنا مدفوع عنه لو وضع عند شر خلق الله كان خيرهم لقد حدثني أبي أنه حيث بنى بالثقفية - وكان قد شق له في الجدار - فنجد البيت فلما كانت صبيحة عرسه رمى ببصره فرأى حذوه خمسة عشر مسمارا ففزع لذلك وقال لها : تحولي فإني أريد أن أدعو موالي في حاجة فكشطه فما منها مسمار إلا وجده مصرفا طرفه عن السيف وما وصل إليه منها شيء

 

 

 

 

 

 

 

 

مرآة العقول للمجلسي (1111 هـ)الجزء3 صفحة46

 

 

 

http://gadir.free.fr/Ar/Ehlibeyt/kutub2/Mirat_ul_Ukul/003.htm

 

 

 

الحديث السادس:حسن.

 

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

 

تعليق:

الحديث الذي يثبت التجسيم على هشام بن الحكم و هشام بن سالم قال إنه مجهول، والحديث الأخر بنفس السند حسَّنه، أليسالمجلسي عابد هوى ؟؟؟؟

رُغْم أنف المجلسي ومن وراءه ومن قبله: أن هشام بن الحكم وأسلاف الاثني عشرية كانوا يصفون معبودهم بأنه صنم. تعالى الله عمَّا يقولون.


التوحيد للصدوق (381 هـ) صفحة97 باب6 إنه عز وجل ليس بجسم ولا صورة

www.yasoob.com/books/htm1/m012/10/no1001.html

 

1 - حدثنا حمزة بن محمد العلوي  قال: أخبرنا علي بن إبراهيم بن هاشم عن محمد بن عيسى عن يونس بن عبد الرحمن عن محمد بن حكيم قال: وصفت لأبي الحسن ع قول هشام الجواليقي وما يقول في الشاب الموفق و وصفت له قول هشام بن الحكم فقال: إن الله عز وجل لا يشبهه شيء.

 

 

 


التوحيد للصدوق (381 هـ) صفحة97 باب6 إنه عز وجل ليس بجسم ولا صورة

 

 

www.yasoob.com/books/htm1/m012/10/no1001.html

 

2 - حدثنا علي بن أحمد بن محمد بن عمران الدقاق  قال: حدثنا محمد بن يعقوب قال: حدثنا علي بن محمد رفعه عن محمد بن الفرج الرخجي قال: كتبت إلى أبي الحسن ع: أسأله عما قال هشام بن الحكم في الجسم و هشام بن سالم في الصورة فكتب ع: دع عنك حيرة الحيران واستعذ بالله من الشيطان ليس القول ما قال الهشامان.

 

 

 


التوحيد للصدوق (381 هـ) صفحة98 باب6 إنه عز وجل ليس بجسم ولا صورة

 

 

www.yasoob.com/books/htm1/m012/10/no1001.html

 

4 - أبي قال: حدثنا أحمد بن إدريس قال: حدثنا محمد بن عبد الجبار عن صفوان بن يحيى عن علي بن أبي حمزة قال: قلت لأبي عبد الله ع: سمعت هشام بن الحكم يروي عنكم: أن الله عز وجل جسم صمدي نوري معرفته ضرورة يمن بها على من يشاء من خلقه  فقال ع: سبحان من لا يعلم أحد كيف هو إلا هو ليس كمثله شيء وهو السميع البصير لا يحد ولا يحس ولا يجس ولا يمس ولا تدركه الحواس لا يحيط به شيء لا جسم ولا صورة ولا تخطيط ولا تحديد.

 

 

 


التوحيد للصدوق (381 هـ) صفحة97 باب6 إنه عز وجل ليس بجسم ولا صورة

 

 

www.yasoob.com/books/htm1/m012/10/no1001.html

 

6 - حدثنا علي بن أحمد بن عبد الله بن أحمد بن أبي عبد الله البرقي  عن أبيه عن جده أحمد بن أبي عبد الله عن أحمد بن محمد بن أبي نصر عن محمد بن حكيم قال: وصفت لأبي إبراهيم ع قول هشام الجواليقي وحكيت له قول هشام بن الحكم: إنه جسم فقال: إن الله لا يشبهه شيء أي فحش أو خناء أعظم من قول من يصف خالق الأشياء بجسم أو صورة أو بخلقة أو بتحديد أو أعضاء؟ ! تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا.

 

 

 


التوحيد للصدوق (381 هـ) صفحة98 باب6 إنه عز وجل ليس بجسم ولا صورة

 

 

www.yasoob.com/books/htm1/m012/10/no1001.html

 

7 - حدثنا علي بن أحمد بن محمد بن عمران الدقاق قال: حدثنا محمد بن أبي عبد الله الكوفي قال: حدثنا محمد بن إسماعيل البرمكي عن الحسين بن الحسن والحسين بن علي عن صالح بن أبي حماد عن بكر بن صالح عن الحسين بن سعيد عن عبد الله بن المغيرة عن محمد بن زياد قال: سمعت يونس بن ظبيان يقول: دخلت على أبي عبد الله ع فقلت له: إن هشام بن الحكم يقول قولا عظيما إلا أني أختصر لك منه أحرفا يزعم: أن الله جسم لأن الأشياء شيئان: جسم و فعل الجسم فلا يجوز أن يكون الصانع بمعنى الفعل ويجوز أن يكون بمعنى الفاعل فقال أبو عبد الله ع: ويله أما علم أن الجسم محدود متناه والصورة محدودة متناهية فإذا احتمل الحد احتمل الزيادة والنقصان وإذا احتمل الزيادة والنقصان كان مخلوقا قال: قلت: فما أقول؟ قال: لا جسم ولا صورة وهو مجسم الأجسام ومصور الصور لم يتجزأ ولم يتناه ولم يتزايد ولم يتناقص لو كان كما يقول لم يكن بين الخالق والمخلوق فرق ولا بين المنشي والمنشأ لكن هو المنشئ فرق بين من جسمه وصوره وأنشأه إذ كان لا يشبهه شيء ولا يشبه هو شيئا.

 

 

 


التوحيد للصدوق (381 هـ) صفحة99 باب6 إنه عز وجل ليس بجسم ولا صورة

 

 

www.yasoob.com/books/htm1/m012/10/no1001.html

 

8 - حدثنا علي بن أحمد بن محمد بن عمران الدقاق قال: حدثنا محمد بن أبي عبد الله الكوفي عن محمد بن إسماعيل البرمكي عن علي بن العباس عن الحسن بن عبد الرحمن الحماني قال: قلت لأبي الحسن موسى ابن جعفر ع: إن هشام بن الحكم زعم: أن الله جسم ليس كمثله شيء عالم سميع بصير قادر متكلم ناطق والكلام والقدرة والعلم تجري مجرى واحدا ليس شيء منها مخلوقا فقال: قاتله الله أما علم أن الجسم محدود والكلام غير المتكلم  معاذ الله و أبرء إلى الله من هذا القول لا جسم ولا صورة ولا تحديد وكل شيء سواه مخلوق وإنما تكون الأشياء بإرادته ومشيته من غير كلام ولا تردد في نفس ولا نطق بلسان

 

 

 


التوحيد للصدوق (381 هـ) صفحة104 باب6 إنه عز وجل ليس بجسم ولا صورة

 

 

www.yasoob.com/books/htm1/m012/10/no1001.html

 

20 - حدثنا محمد بن موسى بن المتوكل قال: حدثنا علي بن إبراهيم بن هاشم عن أبيه عن الصقر بن (أبي) دلف قال: سألت أبا الحسن علي بن محمد بن علي بن موسى الرضا ع عن التوحيد وقلت له: إني أقول بقول هشام ابن الحكم فغضب ع ثم قال: ما لكم ولقول هشام إنه ليس منا من زعم أن الله عز وجل جسم ونحن منه براء في الدنيا والآخرة يا ابن ( أبي ) دلف إن الجسم محدث والله محدثه ومجسمه وأنا أذكر الدليل على حدوث الأجسام في باب الدليل على حدوث العالم من هذا الكتاب إن شاء الله

 

 

 


بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء3 صفحة287 باب13 نفي الجسم والصورة والتشبيه والحلول والاتحاد

 

 

www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/behar03/a29.html#t13

 

3 - لى: محمد بن محمد بن عاصم عن الكليني عن علان عن محمد بن الفرج  الرخجي قال: كتبت إلى أبي الحسن علي بن محمد ع أسأله عما قال هشام بن الحكم  في الجسم وهشام بن سالم في الصورةفكتب ع: دع عنك حيرة الحيران واستعذ بالله  من الشيطان ليس القول ما قال الهشامان

 

 

 

يد: الدقاق عن الكليني عن علي بن محمد رفعه عن الرخجي مثله

 

 

بيان: لا ريب في جلالة قدر الهشامين وبراءتهما عن هذين القولين وقد بالغ  السيد المرتضى قدس الله روحه في براءة ساحتهما عما نسب إليهما في كتاب الشافي  مستدلا عليها بدلائل شافية ولعل المخالفين نسبوا إليهما هذين القولين معاندة كما -  نسبوا المذاهب الشنيعة إلى زرارة وغيره من أكابر المحدثين أو لعدم فهم كلاهما فقد قيل: إنهما قالا بجسم لا كالأجسام وبصورة لا كالصور فلعل مرادهما بالجسم الحقيقة القائمة بالذات وبالصورة الماهية وإن أخطئا في إطلاق هذين اللفظين عليه تعالى


بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء3 صفحة291 باب13 نفي الجسم والصورة والتشبيه والحلول والاتحاد

http://www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/behar03/a30.html

 

10 - يد لى: ابن المتوكل عن علي عن أبيه عن الصقر بن دلف قال: سألت أبا الحسن علي بن محمد ع عن التوحيد وقلت له: إني أقول بقول هشام بن  الحكمفضغب ع ثم قال: مالكم ولقول هشام؟ إنه ليس منا من زعم أن الله جسم ونحن منه براء في الدنيا والآخرة يا ابن دلف إن الجسم محدث والله محدثه ومجسمه

 

 

 


بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء3 صفحة295  باب13 نفي الجسم والصورة والتشبيه والحلول والاتحاد

 

 

http://www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/behar03/a30.html

 

19 - ج: الحسين بن عبد الرحمن الحماني قال: قلت لأبي إبراهيم ع: إن هشام بن الحكم زعم أن الله تعالى جسم ليس كمثله شيء عالم سميع بصير قادر  متكلم ناطق والكلام والقدرة والعلم يجري مجرى واحد ليس شيء منها مخلوقا فقال: قاتله الله أما علم أن الجسم محدود والكلام غير المتكلم؟ معاذ الله وأبرأ إلى الله من هذا  القول لا جسم ولا صورة ولا تحديد وكل شيء سواه مخلوق وإنما تكون الأشياء  بإرادته ومشيئته من غير كلام ولا تردد في نفس ولا نطق بلسان يد: الدقاق عن محمد الاسدي عن البرمكي عن علي بن العباس عن الحسين  بن عبد الرحمن الحماني مثله

 

 

 


بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء3 صفحة301 باب13 نفي الجسم والصورة والتشبيه والحلول والاتحاد

 

 

http://www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/behar03/a31.html

 

35 - يد: أبي عن أحمد بن إدريس عن محمد بن عبد الجبار عن صفوان بن يحيى  عن علي بن أبي حمزة قال: قلت لأبي عبد الله ع: سمعت هشام بن الحكم يروي عنكم  أن الله عز وجل جسم صمدي نوري معرفته ضرورة يمن بها على من يشاء من خلقه فقال ع: سبحان من لا يعلم كيف هو إلا هو ليس كمثله شيء وهو السميع البصير لا يحد  ولا يحس ولا يجس ولا يمس ولا يدركه الحواس ولا يحيط به شيء لا جسم ولا صورة ولا  تخطيط ولا تحديد .

 

 

 


بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء3 صفحة302 باب13 نفي الجسم والصورة والتشبيه والحلول والاتحاد

 

 

http://www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/behar03/a31.html

 

36 - يد: الدقاق عن محمد الأسدي عن البرمكي عن الحسين بن الحسن و  الحسين بن علي عن صالح بن أبي حماد عن بكر بن صالح عن الحسين بن سعيد  عن عبد الله بن المغيرة عن محمد بن زياد قال: سمعت يونس بن ظبيان يقول: دخلت على  أبي عبد الله ع فقلت له: إن هشام بن الحكم يقول قولا عظيما إلا أني أختصر لك منه  أحرفا يزعم أن الله جسم لأن الأشياء شيئان جسم وفعل الجسم فلا يجوز أن يكون  الصانع بمعنى الفعل ويجوز أن يكون بمعنى فاعل فقال أبو عبد الله ع: ويله!  أما علم أن الجسم محدود متناه والصورة محدودة متناهية فإذا احتمل الحد احتمل  الزيادة والنقصان وإذا احتمل الزيادة والنقصان كان مخلوقا قال: قلت: فما أقول؟  قال ع: لا جسم ولا صورة وهو مجسم الأجسام ومصور الصور لم يتجزأ ولم يتناه  ولم يتزايد ولم يتناقص لو كان كما يقول لم يكن بين الخالق والمخلوق فرق ولا بين المنشئ  والمنشأ لكن هو المنشئ فرق بين من جسمه وصوره وأنشأه إذا كان لا يشبهه شئ  ولا يشبه هو شيئا

 

 

 


بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء3 صفحة305 باب13 نفي الجسم والصورة والتشبيه والحلول والاتحاد

 

 

http://www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/behar03/a31.html

 

43 - كش: محمد بن مسعود عن علي بن محمد القمي عن البرقي عن محمد بن موسى  ابن عيسى عن اسكيب بن أحمد الكيساني عن عبد الملك بن هشام الخياط قال: قلت لأبي الحسن الرضا ع أسألك جعلني الله فداك؟ قال: سل يا جبلي عما ذا تسألني؟ فقلت: جعلت فداك زعم هشام بن سالم أن لله عز وجل صورة وأن آدم خلق على مثال  الرب فيصف هذا ويصف هذا - أومأت إلى جانبي وشعر رأسي - وزعم يونس مولى  آل يقطين وهشام بن الحكم أن الله شيء لا كالأشياء وأن الأشياء بائنة منه وأنه بائن على من الأشياء وزعما أن إثبات الشيء أن يقال: جسم فهو جسم لا كالأجسام شيء  لا كالأشياء ثابت موجود غير مفقود ولا معدوم خارج عن الحدين: حد الأبطال  وحد التشبيه فبأي القولين أقول؟ قال: فقال أبو عبد الله ع: أراد هذا الإثبات و  هذا شبه ربه تعالى بمخلوق تعالى الله الذي ليس له شبه ولا مثل ولا عدل ولا نظير  ولا هو بصفة المخلوقين لا تقل بمثل ما قال هشام بن سالم وقبل بما قال مولى آل يقطين  وصاحبه . قال: فقلت: يعطى الزكاة من خالف هشاما في التوحيد؟ فقال برأسه: لا

 

 

 


تلميذ هشام بن الحكم مشبه

 

 


رجال النجاشي (450 هـ) صفحة328

www.yasoob.com/books/htm1/m020/23/no2320.html

 

[889] محمد بن الخليل (خليل) أبو جعفر السكاك بغدادي يعمل السكك صاحب هشام بن الحكم وتلميذه أخذ عنه. له كتب منها : كتاب في الإمامة وكتاب سماه التوحيد وهو تشبيه وقد نقض عليه .

 

 

 


الخلاف بين هشام بن الحكم وهشام بن سالم في التوحيد

 

 


اختيار معرفة الرجال للطوسي (460 هـ) الجزء2 صفحة564

www.yasoob.com/books/htm1/m020/23/no2322.html

 

500 - علي بن محمد قال : حدثني محمد بن موسى الهمداني عن الحسن ابن موسى الخشاب عن غيره عن جعفر بن محمد بن حكيم الخثعمي قال : اجتمع هشام بن سالم وهشام بن الحكم وجميل بن دراج وعبد الرحمن بن الحجاج ومحمد بن حمران وسعيد بن غزوان ونحو من خمسة عشر رجلا من أصحابنا فسألوا هشام بن الحكم أن يناظر هشام بن سالم فيما اختلفوا فيه من التوحيد وصفة الله عز وجل وغير ذلك لينظروا أيهما أقوى حجة. فرضي هشام بن سالم أن يتكلم عند محمد بن أبي عمير ورضي هشام بن الحكم أن يتكلم عند محمد بن هشام فتكالما وساق ما جرى بينهما. وقال قال عبد الرحمن بن الحجاج لهشام بن الحكم : كفرت والله بالله العظيم وألحدت فيه ويحك ما قدرت أن تشبه بكلام ربك إلا العود يضرب به ! قال جعفر ابن محمد بن حكيم فكتب إلى أبي الحسن موسى ع يحكي له مخاطبتهم وكلامهم ويسأله أن يعلمه ما القول الذي ينبغي ندين الله به من صفه الجبار ؟ فأجابه في عرض كتابه. فهمت رحمك الله واعلم رحمك الله أن الله أجل وأعلى وأعظم من أن يبلغ كنه صفته فصفوه بما وصف به نفسه وكفوا عما سوى ذلك.

 

 

 


الرد على السبحاني في قضية تجسيم هشام بن الحكم

 

 


كليات في علم الرجال للسبحاني صفحة417-418

http://www.yasoob.com/books/htm1/m020/23/no2389.html

http://www.rafed.net/books/rejal/kollyyat-fi-elm-alrejal/28.html#162

 

9 الغلاة : وهم الذين غلوا في حق النبي وآله حتى أخرجوهم من حدود الخليقة والخطابية والمغيرية من هذه الصنوف غير أن كثيرة ورودهم في ألسن الأئمة وفي طيات الأحاديث صارت سببا لعنوانهم مستقلين وإن كان الكل داخلا تحت هذا العنوان ( الغلاة )

 

 

 

ثم إن الغلاة صنوف قد عدهم الشهرستاني أحد عشر صنفا منهم : السبائيةالكامليةالعليائيةالمغيرية المنصورية الخطابية الكياليةالهشامية النعمانية اليونسية والنصيرية ( الإسحاقية ) ثم ذكر آراءهم وعقائدهم

 

 

أقول : ما ذكره من الصنوف وما نسب إليهم من الآراء السخيفة غير ثابت جدا خصوصا ما زعم من الفرقة السبائية التي أصبحت أسطورة تاريخية اختلقها بعض المؤرخين ونقلها الطبري بلا تحقيق وأخذ عنه الآخرون وهكذا ساق واحد بعد واحد

ويتلوه في البطلان ما نسبه إلى هشام بن حكم من الآراء كالتشبيه وغيره فإن هذه الآراء ممايستحيل أن ينتحل بها تلميذ الإمام الصادق ع الذي تربى في أحضانه ومن الممكن جدا بل هو الواقع أن رمى هشام بهذه الآراء إنما جاء من جانب المخالفين والحاسدين لفظه والمنكرين لفضل بحثه فلم يجدوا مخلصا إلا تشويه سمعته بنسبة الأقاويل الباطلة إليه


الرد : سبحان الله لو تعلق الأمر بأحد من الصحابة لتجد الرافضي يطعن و يسب و يشتم لكنة لما تعلق الأمر بالكذابين فالرافضي يحاول الترير لهم، نسال الله السلامة و العافية

و هذا ديدن القوم مع الصحابة رضوان الله عنهم فلو اعتذر الرافضة للصحابة مثلما اعتذروا لرواة الحديث لكنا في خير عظيم قليل من الإنصاف يا رافضة

و هشام بن الحكم أول من قال بالجسم عياذا بالله و هذا ما يشهد به الرافضة بل شيخهم فالكليني روى في ذلك روايات بعضها صححها المجلسي في مرآة العقول

دون أن ننسى الاختلاف الذي ذكره الصدوق في كتابه التوحيد عندما اختلف الرافضة في زمن الهشامان بين من يقول بالجسم و من يقول بالصورة