×

الناس اولادالبغايا وتاييد عالم شيعي لها

الناس اولادالبغايا وتاييد عالم شيعي لها

الكاتب: جفجاف ابراهيم

 

الناس اولادالبغايا وتاييد عالم شيعي لها

431 - علي بن محمد، عن علي بن العباس، عن الحسن بن عبد الرحمن، عن عاصم بن حميد، عن أبي حمزة، عن أبي جعفر (عليه السلام) قال: قلت له: إن بعض أصحابنا يفترون ويقذفون من خالفهم ؟ فقال لي: الكف عنهم أجمل، ثم قال: والله يا أبا حمزة إن الناس كلهم أولاد بغايا ما خلا شيعتنا. كتاب الكافي ج8 ص285

http://www.yasoob.org/books/htm1/m012/09/no0986.html

اقول: من اوضح الواضحات في جواز غيبة المخالفين طعن الائمة - عليه السلام - بانهم اولاد زنا، فمن ذلك ما رواه الكافي ج 8 ص 285 عن ابى حمزه عن ابى جعفر - عليع السلام - قال: قلت له: ان بعض اصحابنا يفترون ويقذفون من خالفهم، فقال: الكف عنهم اجمل. ثم قال: والله يا ابا حمزه، ان الناس كلهم اولاد بغايا ما خلا شيعتنا... ثم قال: فنحن اصحاب الخمس والفئ وقد حرمناه على جميع الناس ما خلا شيعتنا. وما رواه في التهذيب ج 4 ص 136 عن ضريس الكناسى، قال: قال أبو عبد الله عليه السلام: اتدرى من اين دخل على الناس الزنا ؟ فقلت: لا ادرى. فقال: من قبل خمسنا - اهل البيت - الا لشيعتنا الاطيبين، فانه محلل لهم لميلادهم. ونحوهما في اخبار الخمس كثير. فإذا كان الائمة - عليه السلام - قد طعنوا فيهم بهذا الطعن واغتابوهم بهذه الغيبه التى لا اعظم منها في الدين بالنسبه الى المؤمنين والمسلمين فكيف يتم ما ذكره من المنع من غيبتهم. وبالجملة فالامر فيما ذكرناه اشهر من ان ينكر. وحينئذ فيحمل قوله في الخبر الاول " الكف عنهم اجمل " على رعاية التقيه، حيث انه بعد هذا الكلام عقبه بتصديق ما نقله عن بعض اصحابنا. وهذا بحمد الله سبحانه ظاهر. منه قدس سره. كتاب الحدائق الناضرة ج18 ص155

http://www.yasoob.com/books/htm1/m001/02/no0240.html

الصادق (عليه السلام) في أن المولود إذا ولد ولم يكن من الشيعة، أثبت الشيطان إصبعه في دبره فكان مأبونا، وإن كان إمرأة أثبت في فرجها فكانت فاجرة، والله بعد ذلك يمحو ما يشاء ويثبت. كتاب مستدرك سفينة البحار ج1 ص38

http://www.yasoob.com/books/htm1/m013/14/no1429.html

 

 

 

 

 

 

 

 

س: الحديث الوارد أن الشيطان يزني بأم مبغض علي عليه السلام، ما مصادره من كتبنا و كتب أهل الخلاف، و ما مدى صحته السندية و اعتباره؟ باسمه جلت اسمائه 
ج: قد تواترت الروايات الواردة عن المعصومين عليهم السلام تدل علي ان مبغض الامام اميرالمؤمنين عليه السلام يكون ولد زنا؛ و بما ان الشيطان في القران الكريم اطلق علي الانسان ايضا فيكون معني الخبران الشيطان الموجود الخبيث هو يزني بام المبغض و في بعض الكلمات فسر الخبر بان الشيطان حيث يكون سببا للزنا فهو الزاني لان السبب اقوي من المباشر. محمد صادق الحسيني الروحاني

http://www.imamrohani.com/fatwa-ar/viewtopic.php?t=3733