بحث متقدم... 
    
   
 
 
الرئيسة من عقــائد الرافضةالامامةالإستدلال بآية المباهلةالاية لا تدل على الامامة انما تدل على تضحيه باقرب الناس له.
 
 
الاية لا تدل على الامامة انما تدل على تضحيه باقرب الناس له.

 1- لو سلمنا بكل ما سبق فإن الآية الكريمة لا تنص على إماما أحد، لأن ولاية أمير المسلمين تحتاج إلى قدرات خاصة تتوفر في صاحبها، حتى يستطيع أن يقود الأمة بسلام، ويرعى مصالحها على الوجه الأكمل، والآية الكريمة لا تشير إلى شيء من هذا ولا تتعرض للخلافة على الإطلاق، وإنما تذكر الأبناء والنساء والأنفس في مكان التضحية لإثبات صحة الدعوى، وهؤلاء المذكورون من أقرب الناس إلى الرسول  بهذا يتحقق للمعاندين صحة دعواه لتقديمه لبماهلة أقرب الناس إليه. وفرق شاسع بين مجال التضحية ومجال إمامة، ففي التضحية يمكن أن يقدم النساء والصغار ولكنهم لا يقدمون للخلافة .

 2- القول بأن الإمام علياً يساوي الرسول  غلو لا يقبله الإمام نفسه- كرم الله وجهه ، ويجب ألا يذهب إليه أي مسلم، فمكانه الرسول المصطفى غير مكانة من اهتدى بهديه واقتبس من نوره .