×

الزمخشري: تفسير آية يقدمون ابنائهم ونسائهم لأنهم أقرب إلى القلوب

الزمخشري: تفسير آية يقدمون ابنائهم ونسائهم لأنهم أقرب إلى القلوب

الكاتب: جفجاف ابراهيم

الزمخشري: تفسير اية يقدمون ابنائهم ونسائهم لانهم اقرب الى القلوب

 

5- قال الزمخشري:

 " فإن قلت: ما كان دعاؤه إلى المباهلة إلا ليتبين الكاذب منه ومن خصمه؟ وذلك أمر يختص به وبمن يكاذبه، فما معنى ضم الأبناء والنسا؟ قلا: ذلك أكد في الدلالة على ثقته بحاله واستيقانه بصدقه، حيث استجرأ على تعريض أعزته وأفلاذ كبده وأحب الناس إليه لذلك، ولمن يقتصر على تعريض نفسه له، وعلى ثقته بكذب خصمه حتى يهلك خصمه مع أحبته وأعزته هلاك الاستئصال أن تمت المباهلة.

وخص الأنباء والنساء لأنهم أعز الأهل وألصقهم بالقلوب وربما فداهم يسوقون مع أنفسهم، وحارب حتى يقتل.

ومن ثمة كانوا يسوقون مع أنفسهم الظعائن في الحروب لتمنعهم من الهرب ويسمون الذادة عنهم بأرواحهم حماة الحقائق. وقدمهم في الذكر على الأنفس لينبه على لطف مكانهم وقرب منزلتهم. وليؤذن بأنهم مقدمون على الأنفس مفدون بها. وفيه دليل لا شيء أقوى منه على فضل أصحاب الكساء عليهم السلام (20) .

 

 وبعد فمهما اختلفت الأقوال فالآية الكريمة تدل على مكانة أولئك الذين قدموا للمباهلة، ولكن هذا لا صلة له بالخلافة كما بينا.