×

الـغـلـو بـالأئـمــــــة

الـغـلـو بـالأئـمــــــة

الكاتب: جفجاف ابراهيم

وهل اصبح الدين كل للحسين وبالحسين !!! والحسين رضي الله عنه براء من كفر وشرك وغلو الشيعة الرافضة ..

قال تعالى "  { قُلْ إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ، لاَ شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ }

{ قل إن صلاتي ونسكي } عبادتي من حج وغيره { ومحياي } حياتي { ومماتي } موتي { لله رب العالمين } .

الكاتب: جفجاف ابراهيم

قال تعالى " وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ [الصافات : 107]

واستنقذنا إسماعيل, فجعلنا بديلا عنه كبشًا عظيمًا.

الكاتب: جفجاف ابراهيم

قال تعالى " وَمَا يَسْتَوِي الْأَحْيَاء وَلَا الْأَمْوَاتُ إِنَّ اللَّهَ يُسْمِعُ مَن يَشَاءُ وَمَا أَنتَ بِمُسْمِعٍ مَّن فِي الْقُبُورِ [فاطر : 22]

 وما يستوي أحياء القلوب بالإيمان, وأموات القلوب بالكفر. إن الله يسمع مَن يشاء سماع فَهْم وقَبول, وما أنت -أيها الرسول- بمسمع مَن في القبور, فكما لا تُسمع الموتى في قبورهم فكذلك لا تُسمع هؤلاء الكفار لموت قلوبهم,

الكاتب: جفجاف ابراهيم

الكاتب: جفجاف ابراهيم

الكاتب: جفجاف ابراهيم

الكاتب: جفجاف ابراهيم

من زار الحسين عليه السلام عارفاً بحقه، كتب الله له ثواب ألف حجة مقبولة، وألف عمرة مقبولة، وغفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر. [بحار الأنوار ج100ص357](4) .

الكاتب: جفجاف ابراهيم

 

الكاتب: جفجاف ابراهيم

سورة فاطر الآية 41: {إِنَّ اللَّهَ يُمْسِكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ أَنْ تَزُولا وَلَئِنْ زَالَتَا إِنْ أَمْسَكَهُمَا مِنْ أَحَدٍ مِنْ بَعْدِهِ}

هل يمكن للمسلم أن يغض طرفه عن كل هذه الآيات القرآنية ويقول إن حافظ الأرض هو الإمام؟ إلا إذا كان من الرواة الوضاعين الكذابين أو الغلاة، وفضلا عن هذا فقد قال الإمام: (لو بقيت الأرض بغير إمام لساخت) ما هذا؟ ساخت بحكم من؟ بحكم الإمام أو بحكم الله أم بحكم نفسها؟ وإذا كان بحكم الله فلا يد للإمام فيه ولا فضل له، إن واضعي هذا الحديث لم يعرفوا كيف يكذبون.

الكاتب: جفجاف ابراهيم

الكاتب: جفجاف ابراهيم

الكاتب: جفجاف ابراهيم

قال تعالى" إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ عِبَادٌ أَمْثَالُكُمْ فَادْعُوهُمْ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ [الأعراف : 194]

إن الذين تعبدون من غير الله -أيها المشركون- هم مملوكون لربهم كما أنكم مملوكون لربكم, فإن كنتم كما تزعمون صادقين في أنها تستحق من العبادة شيئًا فادعوهم فليستجيبوا لكم, فإن استجابوا لكم وحصَّلوا مطلوبكم, وإلا تبين أنكم كاذبون مفترون على الله أعظم الفرية.

الكاتب: جفجاف ابراهيم

 

الكاتب: جفجاف ابراهيم

الكاتب: جفجاف ابراهيم

الكاتب: جفجاف ابراهيم

 

الكاتب: جفجاف ابراهيم

قال تعالى: قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلاَّ تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَاْ خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ [الأعراف : 12]

قال تعالى منكرًا على إبليس تَرْكَ السجود: ما منعك ألا تسجد إذ أمرتك؟ فقال إبليس: أنا أفضل منه خلقًا; لأني مخلوق من نار, وهو مخلوق من طين. فرأى أن النار أشرف من الطين.

الكاتب: جفجاف ابراهيم

وهذا ما أفتى الخميني لأتباعه ومريديه بأن يأكلوا من تربة الحسين للاستشفاء بها حيث أنه يرى لها فضيلة لا تلحق بها أي تربة حتى تربة قبر النبي صلى الله عليه وسلم، حيث قال في كتابه تحرير الوسيلة 2/164 ما نصه: (يُستثنى من الطين، طين قبر سيدنا أبي عبد الله الحسين عليه السلام للاستشفاء ولا يجوز أكله بغيره، ولا أكل ما زاد عن قدر الحمصة المتوسطة، ولا يلحق به طين غير قبره، حتى قبر النبي صلى الله عليه وسلم والأئمة عليهم السلام) انتهى كلام الخميني.

الكاتب: جفجاف ابراهيم

الكاتب: جفجاف ابراهيم

الكاتب: جفجاف ابراهيم

الكاتب: جفجاف ابراهيم

الكاتب: جفجاف ابراهيم

الكاتب: جفجاف ابراهيم

الكاتب: جفجاف ابراهيم

الكاتب: جفجاف ابراهيم

الكاتب: جفجاف ابراهيم

الكاتب: جفجاف ابراهيم

الكاتب: جفجاف ابراهيم

الكاتب: جفجاف ابراهيم

الكاتب: جفجاف ابراهيم

الكاتب: جفجاف ابراهيم

الكاتب: جفجاف ابراهيم

الكاتب: جفجاف ابراهيم

الكاتب: جفجاف ابراهيم

الكاتب: جفجاف ابراهيم

 

الكاتب: جفجاف ابراهيم

الكاتب: جفجاف ابراهيم

الكاتب: جفجاف ابراهيم

الكاتب: جفجاف ابراهيم

الكاتب: جفجاف ابراهيم

الكاتب: جفجاف ابراهيم

الكاتب: جفجاف ابراهيم