بحث متقدم... 
    
   
 
 
الرئيسة شبهات الرافضةالعصمةحديث الكساء والتطهير
 
 
باب خرج النبي غداة وعليه مرط مرحل من شعر أسود فجاء الحسن بن علي فأدخله

باب خرج النبي غداة وعليه مرط مرحل من شعر أسود فجاء الحسن بن علي فأدخله

ثم جاء الحسين فدخل معه ثم جاءت فاطمة فأدخلها ثم جاء علي فأدخله ثم قال إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا» (رواه مسلم).

يوهم الشيعة الناس بأن هذا الحديث هو سبب نزول هذه الآية. وهو خطأ إن لم نقل كذب. فإن النبي ذكر هذه الآية لبيان أن هؤلاء الأربعة داخلون في الآية. وكيف يكون الأبناء سبب الآية وإنما سياقها يبين سببها وأنها خطاب الله لأزواج النبي (؟

والحديث ليس فيه (هؤلاء أهل بيتي) أو بما يشعر الاقتصار عليهم فقط. فقد قالها رسول الله لعائشة (السلام عليكم أهل البيت» وعلمنا أن نقول «اللهم صل على محمد وآل محمد» وفي لفظ «اللهم صل على محمد وآله وذريته» (البخاري).

وأما ما حكاه الحافظ ابن كثير عن جابر (فيهم نزلت) يعني آية التطهير. ونسبها إلى الحاكم بهذا اللفظ فلم أجده هكذا.