×

إيران تهدد 40 سائق شاحنة بالإعدام لاستمرارهم بالإضراب

إيران تهدد 40 سائق شاحنة بالإعدام لاستمرارهم بالإضراب

الكاتب: وليد قطب

إيران تهدد 40 سائق شاحنة بالإعدام لاستمرارهم بالإضراب

اعتقلت السلطات الإيرانية 40 شخصا من #سائقي_الشاحنات في مختلف المحافظات لمشاركتهم بالإضراب المستمر منذ أيام احتجاجا على قلة الأجور وغلاء قطع غيار السيارات مثل الإطارات ورفع رسوم الشحن وارتفاع التكاليف في ظل الظروف الاقتصادية المتدهورة.

وبينما يستمر الإضراب، الجمعة، لليوم السادس على التوالي، هدد المدعي العام الإيراني محمد جعفر منتظري، بإعدام منظمي #الإضراب بتهمة "تهديد الأمن القومي".

وأفادت منظمات حقوقية إيرانية، الخميس، بأن حوالي 40 سائقا وصاحب شاحنة تم اعتقالهم في كل من قزوين وفارس و #طهران و #الأحواز.

وكانت مؤسسة "شهرونديار" لدعم المجتمع المدني الإيراني ذكرت، الخميس، أن الإضراب الذي بدأ منذ الأحد 23 سبتمبر/ أيلول، من مدن أردبيل والأحواز وقزوين وشهررضا وبروجرد وأرومية، امتد إلى 31 محافظة إيرانية.

ويقول سائقو وأصحاب الشاحنات إن ارتفاع سعر العملة المحلية وانهيارها مجددا أمام الدولار أثر على السوق الإيرانية حيث تضاعفت أسعار قطع غيار السيارات.

ونقلت وكالة أنباء "مهر " الحكومية عن سائقين أن السعر المقرر لإطارات "باياس" مليونان و900 ألف إلى مليوني تومان، بينما يبيعها السماسرة في بعض الأحيان 5 ملايين و500 ألف تومان لسائقي الشاحنات".

وأعلن داريوش أماني، نائب هيئة النقل على الطرق، لوكالة مهر للأنباء، أن بعض مشاكل سائقي الشاحنات قيد النظر والاهتمام بها، وأن بعض القضايا مثل التعامل مع شركات النقل المتجاوزة واللجان الإضافية، وعودة الضمان الاجتماعي إلى السياق السابق وتكملة تأمين السائقين يتطلب وقتا.

ومع ذلك، لم تنجح أي من هذه المتابعة في تلبية طلب سائقي الشاحنات حتى اليوم، ويقولون في مقاطع فيديو منشورة على شبكات التواصل الاجتماعي، إنهم سيمتنعون عن العمل وشحن البضائع.

وأصبح إضراب سائقي الشاحنات الأكثر أهمية من بين كل الإضرابات العمالية المستمرة في إيران لأنها ساهمت في شل الحياة الاقتصادية وارتفاع أسعار الوقود، حيث بات يشكل مأزقا يؤرق النظام الذي يحاول أن يقمع المضربين بحجج تهديد الأمن القومي.